تفاصيل التحقيق مع شاب قتل شقيقه بـ6 طعنات



"كل حقي ورفض يرد 2000 جنيه خدهم مني سلف فقتلته" بتلك الكلمات اعترف شاب في تحقيقات النيابة العامة بقتل شقيقه بـ6 طعنات خلال مشاجرة بينهما قبل الحادث بدقائق.

وأفادت التحقيقات بأن الجريمة حدثت داخل منزل الأسرة في مدينة شبين القناطر، حيث قام سباك بقتل شقيقه طعنا بالسكين حتى الموت بسبب الخلافات المالية وتم نقل الجثة إلى المستشفى وضبط المتهم وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق التي أمرت بحبس المتهم، وطلب تحريات المباحث والتصريح بدفن الجثة عقب مناظرة الطب الشرعي والتحفظ على سلاح الجريمة وإرسال الأدلة الجنائية لفحصه.

وأوضحت التحقيقات أن الواقعة بدأت بتلقي العميد عبدالله جلال، رئيس فرع البحث الجنائي، تلقي إشارة من مستشفى شبين القناطر العام، بوصول "مجدي. ح" 32 عاما، جثة هامدة، إثر عدة طعنات في أنحاء الجسد، وبينت تحريات المباحث التي قادها المقدم أيمن سليمان رئيس مباحث مركز شبين القناطر، حيث توصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة شقيق المجنى عليه ويدعى "كمال. ح." 30 عاما، سباك، حيث قام بطعنه بالسكين بسبب مطالبة القتيل من المتهم منحه مبلغا من المال فرفض بحجة أنه أعطاه أموالا أكثر من مرة ولم يردها إليه، فنشبت بينهما مشاجرة انتهت بقيام الثاني بطعن شقيقه بالسكين.
وتابعت المصادر أنه جرى ضبط المتهم والأداة المستخدمة في الواقعة وتولت النيابة التحقيق، وبمواجهة المتهم في التحقيقات، أكد أنه حاول إصلاح أحوال أخيه والبحث له عن عمل، ولكنه كان يرفض ولايستمر في أي عمل أو وظيفة، وكان يطالبه بالأموال بشكل دائم، وهو ما أغضبه فقرر رفض إعطائه أي أموال في الفترة الأخيرة، ما تسبب في غضب القتيل، فنشبت بينهما مشاجرة وخلالها لم يدري بنفسه إلا وهو يطعنه بالسكين ليسقط غارقا في دمائه، مشيرا أنه لم يقصد قتل أخيه ولكنه فوجئ بمصرعه خلال معركة دانية بينهما.
10-05-2020